لم يتأخر حزب "العدالة والتنمية" في الرد عن حديث الأمين العام لحزب " الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، خلال حضوره في برنامج "ضيف الأولى"الذي بت على القناة الأولى مساء الثلاثاء 26 يوليو الجاري، عن كون رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران أغضبه عندما اتصل به من أجل دعوته لحضور مؤتمر ميد كوب الذي احتضنته طنجة مؤخرا، لكونه وجه له دعوة رسمية بصفته رئيس الحكومة، عن طريق مؤسسة رئاسة الجهة، لكن الأخير رد عليه برفض الدعوة لكونهم ناقشوا قرار حضوره داخل الأمانة العامة للبجيدي، لينشر هذا الأخير على موقعه الإلكتروني وثيقة تثبت العكس.

فبحسب الوثيقة المنشورة بالموقع المشار إليه، فإنه يتبين من خلالها أن المراسلة وجهت لبنكيران بصفته أمينا عاما لحزب البجيدي، وعلى عنوان المقر المركزي لهذا الأخير بحي الليومون بالرباط.

وفي تعقيب على ما نشره " البجيدي" على موقعه، قال إلياس العماري، في تصريح لـ"بديل.أنفو"، إن يلتزم بنشر بيان يوم الأربعاء 27 يوليوز، يوضح فيه هذا الأمر، مرفقا بالمراسلة التي وجهها لبنكيران بصفته رئيس الحكومة".

وأوضح العماري، أنه وجه نوعين من المراسلات للمسؤولين من أجل حضور مؤتمر ميد كوب 22 الذي احتضنته مدينة طنجة يومي 17 و18 يوليز الجاري، واحدة بصفتهم الحزبية وأخرى بصفتهم الحكومية، مؤكدا على أن بنكيران توصل برسالتين واحدة بقبعته الحزبية والثانية بقبعته الحكومية بصفته رئيسا للحكومة، مؤكدا على أنه غدا صباحا سيعرف المغاربة من يقول لهم الحقيقة".

00000