بديل ـ الرباط

قرر قاضي التحقيق لدى استئنافية فاس، في الساعات الأولى من صباح الخميس 16 أكتوبر، متابعة المدير العام لـ"صندوق الإيداع والتدبير" أنس العلمي، ومن معه في حالة سراح، رغم اتهامهم بـ"اختلاس و تبديد أموال عامة و المشاركة في تزوير محررات رسمية و استعمالها مع جنحة التصرف في أموال غير قابلة للتفويت"، قبل أن يحدد يوم 13 من شهر نونبر كتاريخ لاول جلسة محاكمتهم.

وكان الوكيل العام لدى استئنافية فاس قد أحالهم على قاضي التحقيق، ورجح معظم المتتبعين لهذه القضية متابعة المتهمين في حالة اعتقال بحكم التهم الثقيلة الموجهة إليهم، وبحكم وقائع مشابهة في ملفات سابقة، قبل أن يقرر القاضي متابعتهم في حالة سراح دون ضمانات مالية.

ويتابع العلمي ومن معه، على خلفية فضيحة مشروع "باديس" بالحسيمة، وقد قرر القضاء إعلاق الحدود في وجوه المتهمين مع سحب جوازات سفرهم إلى أن يقول القضاء كلمته في حقهم.