بديل - الرباط

تجدد الصراع بين وزارة الوردي وبين أطرها الطبية، بعد أن هدأت الأوضاع نسبيا خلال الشهور الأخيرة، وقامت الوزارة بتفنيد ادعاءات لطبيبة توليد بالمستشفى الإقليمي لمدينة زاكورة، التي كشفت حقائق عن وضع المستشفى وعدم توفره على المستلزمات الضرورية للتوليد.

وردت وزارة الوردي في بيان توصلت "بديل" بنسخة منه، على الطبيبة واعتبرت تصريحاتها لبعض المنابر الإعلامية الإلكترونية والمكتوبة، عبارة عن "مغالطات" و"ادعاءات عارية من الصحة"، وأن "المستشفى يتوفر على كل المستلزمات الطبية الضرورية".

وشجبت الوزارة تصريحات الطبيبة المعنية، واعتبرتها "تمس بمصداقية الإدارة، وتبخس المجهودات التي تبذلها الوزارة لتحسين التكفل بالمرضى وخصوصا بالنساء الحوامل".

وكانت طبيبة التوليد بالمستشفى المذكور، قد خرجت بتصريحات لوسائل الإعلام قبل أيام، تؤكد فيها غياب أدنى شروط للعمل بالمستشفى، حيث "ينقطع االكهرباء بشكل متكرر، وينقطع الماء، إضافة لافتقاد المستشفى للوسائل الضرورية للتوليد"، حسب وصف الطبيبة.