أعلنت "التنسيقية الوطنية لضحايا سنوات الرصاص"، أنها قرر تعليق الإضراب المفتوح عن الطعام الذي ينفذه عدد من الضحايا من امام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

واكدت التنسيقية في بيان لها، توصل به "بديل"، أنها توصلت الى اتفاق مبدئي مع المجلس الوطني لحقوق الانسان بمبادرة من المنتدى المغربي للحقيقة والانصاف على اساس تفعيل حل محلي يصون كرامة وحقوق اعضاء التنسيقية.

وأووضح نفس المصدر أنه بموجب هذا الاتفاق المبدئي تقرر التنسيقية تعليق الاضراب المفتوح عن الطعام ، مع استمرار الضحايا في الاعتصام حتى الحصول على ما يضمن تفعيل اتفاق 31غشت 2015 المحلي.

وعبرت التنسيقية عن شكرها لكل رؤساء فروع المنتدى المغربي من اجل الحقيقة والانصاف، لى مساندتهم ودعمهم للمعتصنين والمضربين عن الطعام ضحايا سنوات الرصاص مند بداية الاعتصام في 21/1/2015، كما شكرت كل الفاعلين والمساندين الذي تضامنوا مع المعتصمين بـ"معتصم الكرامة".