شكرت أسرة المحامي محمد طارق السباعي كل المتعاطفين مع الأخير، مؤكدة على أن هذا التضامن أبكاه اعترافا " بالجميل من كل أصقاع المغرب و خارجه و نشد بحرارة على كل الحقوقيين في المغرب الذين أبدوا استعدادهم للمساعدة المادية و المعنوية...." بحسب بيان صادر عن الأسرة توصل الموقع بنسخة منه.

وأوضحت الأسرة في بيانها أن المقال الذي صدر عن ابنة السباعي سحر طارق ربما اسيء فهمه، مؤكدة الأسرة على أنها ليست في حاجة للمساعدة المادية، وتشكر كل النشطاء الذين بادروا إلى إطلاق حملتهم المعنية.

الأسرة شكرت أيضا نقيب هيئة الرباط السايح على مساندته ودعمه الخاصين، موضحة أن لومها  ينصب على التعاضدية الحقوقية وليس هيئة المحامين بالرباط او نقيبها.

.