اعتقلت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء، جميع المشتبه فيهم المتورطين في هذه قضية الاعتداء الجسدي بواسطة السلاح الأبيض مع إضرام النار في جسد الضحية الذي تعرض له شخص يعيش في حالة التشرد، أول أمس الجمعة 18 دجنبر.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأحد، أن الأمر يتعلق بخمسة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 18 و28 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال العنف والتشرد واستهلاك المخدرات ويعيشون جميعا في حالة التشرد، مضيفا أنه تم العثور بحوزتهم على أسلحة بيضاء وأكثر من 50 لترا من مادة “الدوليو”.

وأشار البيان إلى أن المعلومات الأولية للبحث تكشف أن الدافع المحتمل وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية هو خلاف بين المشتبه فيهم والضحية حول مادة تستعمل في التخدير والإدمان.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الخمسة، تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا يزال البحث متواصلا لتوقيف الشخص الذي يزودهم بالمواد التي يستخدمونها في التخدير.