قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات يوم الثلاثاء فاتح مارس متابعة مستشار جماعي بجماعة ظهر السوق، وستة أفراد آخرين من عائلته خمسة منهم في حالة اعتقال واثنان في حالة سراح، على خلفية الاعتداء بالضرب والجرح على عائلة بنفس الجماعة.

وحسب ما افاد به مصدر محلي موقع "بديل"، فقد قررت النيابة العامة متابعة الأشخاص المذكورين وهم المستشار وأحد أبنائه وشقيقه وابن أخ آخر في عالة اعتقال وأخ وابنه في حالة سراح، كما قررت النيابة العامة متابعتهم بالمنسوب اليهم وتحويلهم اإلى قاضي التحقيق محددة اول جلسة في 3 مارس الجاري.

وكان المستشار المذكور الذي يشغل نائبا ثالثا لرئيس جماعة ظهر السوق باقليم تاونات قد اتهم من طرف عائلة بذات الجماعة بالاعتداء عليها بالضرب والجرح مما خلف اصابات متفاوتة الخطورة في تلك العائلة نقلوا على اثرها للمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

وحسب ما صرح به لـ"بديل" أحد أفراد العائلة المذكورة، سابقا، فإن "المستشار الجماعي الذي يشغل منصب النائب الثالث لرئيس مجلس ذات الجماعة عمد رفقة بعض أفراد أسرته وعائلته إلى مهاجمة منزل العائلة المعتدى عليها، ورشق أفرادها بالحجارة بعد اعتراضهم على إغلاق المستشار لأحد الطرقات التي كانوا يستعملونها للتنقل، وذلك بعد كرائه لأرض مجاورة تعود للأحباس".

وأضاف المصدر، أن المستشار عمد مباشرة بعد كرائه للأرض المذكورة إلى تسييجها ومنع الساكنة من استعمال إحدى الطرقات الأمر الذي جعل منزل العائلة التي تعرضت لإعتداء في عزلة، وبعد محاولتهم مناقشة الموضوع مع ذات المستشار، تطورت الأمور إلى نزاع عمد فيه –المستشار- إلى الاستعانة بأفراد من عائلته للهجوم على العائلة المذكورة، مما أدى إلى إصابة العديد من أفرادها من بينها كسر ونزيف داخلي في جمجمة أحدهم وكسر ثلاثي في فك أخر".