بديل ـ اسماعيل طاهري

يتابع 12 شابا من حي "درب مراكش" بالمحمدية أمام القضاء، بتهمة "التشرميل"، بعد اعتقالهم يوم السبت الماضي، وهم بصدد تصوير فيديو كليب، وظفوا فيه خنجر وهواتف نقالة، يوثق لاعتداءات مفترضة، مثل تلك التي يتعرض لها المواطنون في الشارع العام.ويوجد المتهمون، بعد إحالتهم من طرف وكيل الملك على المحاكمة، في السجن المحلي، بالمحمدية في انتظار استئناف جلسات محاكمتهم. ومعظمهم فنانون موهوبون في فن الراب والغناء، والتصوير.

و توافد المئات من سكان درب مراكش، أحد الأحياء الفقيرة بالمحمدية إلى مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والتمسوا من الجمعية مؤازرتهم في المحنة التي تعيشها العديد من العائلات نتيجة اعتقال أبنائها. ونظموا وقفة احتجاجية عفوية بالمئات ورددوا شعارات تصف المعتقلين بـ"رموز الاستقامة والنجاح في الدراسة".

واعتبر المصدر ذاته الاعتقال تعسفي والتهم واهية وهي: " محاولة تصوير فيلم تحسيسي حول ظاهرة "التشرميل".وفيما يلي لائحة الشبان المعتقلين: 1- هواري محمد 2- محمد أسوادة 3- مهدي أسوادة 4- حمزة غزة 5- توفيق خولافة 6- فؤاد بوفي 7- عبد العالي الصغير 8- محمد مقلد 9- السوسي يوسف 10- وليد الرامي 11- قاري بوشعيب 12- صلاح الدين منتصر.