صنف استطلاع أجرته مجلة "كوندي ناتس ترافلار''، مدينة الدارالبيضاء في الرتبة الثانية من حيث المدن المتسخة وغير المرغوب فيها.

وحسب ما أوردته يومية "المساء" في عدد الأربعاء 2 شتنبر، فإن عددا من السياح عبروا عن خيبتهم من المدينة، ورأوا أنها متسخة وباهظة التكاليف وغير ودودة، ولم يكن هناك أسوء منها سوى مدينة كراكاس بفنزويلا.

واشار السياح، بحسب ما ذكره الإستطلاع إلى أن الدارالبيضاء بعيدة عن الصورة التي يروجها الفيلم الأمريكي الشهير الذي يحمل اسمها.

وأضافة الجريدة أن مدينة سيدني الأسترالية حلت في المرتبة الاولى عالميا، إذ اعتبرها السياح الأفضل عالميا، ورأوا أن أناسها ودودين، فيما المدينة نظيفة وتمتاز بوفرة المواصلات وسهولة التنقل