بديل ـ ياسر أروين

صعد طلبة كلية الحقوق بجامعة سطات من حركتهم الإحتجاجية، بعد الإفراج عن زملائهم يوم أمس الجمعة 26 دجنبر، وقرروا الإستمرار في احتجاجاتهم إلى غاية نهاية السنة الدراسية.

وحسب مصادر محلية فالوقفة التي نظمت أمام ابتدائية سطات تضامنا مع الطلبة المفرج عنهم، تحولت إلى مسيرة وصفتها المصادر بالحاشدة، جابت كلية الحقوق، والحي الجامعي قبل أن تختتم بحلقية حول أوضاع الجامعة أمام دار الطالبة، تقول المصادر.

من جهتهم شدد الطلبة المفرج عنهم على الإستمرار في "نضالهم" من داخل "الإتحاد الوطني لطلبة المغرب"، حتى تحقيق جميع المطالب، حسب تعبير المصادر التي أكدت على أن جل الفصائل الطلابية اتفقت على عدم "المهادنة" مع إدارة الجامعة.

يذكر أن الأمن سبق له واعتقل ستة طلبة مساء يوم الثلاثاء المنصرم، بعد قيامه (الأمن) بإنزال وصفته المصادر، بالغير المسبوق داخل الحرم الجامعي بمدينة سطات.