بديل ـ الرباط

قرر ائتلاف الجمعيات الحقوقية مقاضاة وزير الداخلية "محمد حصاد"، بسبب التصريحات التي زعزعت الرأي العام الحقوقي و السياسي المغربي، بعد أن اتهم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعمالة لجهات معادية للمغرب ووضعها جنبا إلى جنب مع التطرف الفكري و الإرهاب.

و كشفت جريدة الصباح  في عددها ليوم الإثنين الثلاثاء 28/29 يوليوز،عن أن الاتهامات التي وجهها وزير الداخلية لجمعيات حقوقية بتلقي أموالا خارجية ستجره إلى القضاء، حيث أكدت مصادر الجريدة أن ائتلافا حقوقيا يدرس إجراءات رفع دعوى قضائية ضد حصاد.

وكشفت الجريدة أن الاتهامات التي وجهها حصاد إلى بعض الهيئات استند إلى تقارير خاصة داخلية و أخرى أجنبية، تشير إلى وجود أنشطة مشبوهة بالنسبة إلى بعض الجمعيات خاصة الحقوقية منها والتي تخصصت في نقل تقارير سوداء عن المغرب إلى منظمات ودول أجنبية.