بديل- وكالات

قالت رئيسة تشيلي ميشيل باشليه إن حكومتها تدرس استقبال معتقلين من سجن غوانتانامو. وكانت تشيلي أعلنت في السابق أنها تباحثت مع الولايات المتحدة الأميركية في عام 2010 بشأن استقبال معتقلين من المعسكر الأميركي الذي كان الرئيس الأميركي باراك أوباما تعهد بإغلاقه منذ فترة طويلة.

وصرحت باشليه "كما قلنا في السابق.. نقوم بدراسة طلبات محددة لضمان أن تكون تشيلي ملجأ للأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة وأيضا لضمان الأمن في بلادنا".

وأضافت "لقد بدأنا للتو مباحثات جديدة وسيتم تقييم المسألة في الوقت المناسب".

وأدلت رئيسة تشيلي بتصريحاتها هذه خلال زيارة إلى أوروغواي التي كانت وافقت من قبل على استقبال ستة معتقلين لكنها لم تحدد موعدا لنقلهم حتى الآن.

وتابعت باشليه أنها تباحث مع نظيرها خوسيه موخيكا في هذا الشأن دون أن تكشف مزيدا من التفاصيل.

وكان طلب أميركا استقبال معتقلين من غوانتانامو قد لقي معارضة أول الأمر في البلدين.

يذكر أنه لا يزال هناك 149 معتقلا في هذا السجن الواقع في الطرف الشرقي لجزيرة كوبا، والذي أقيم في عهد الرئيس السابق جورج بوش الإبن بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.