بديل- عن سكاي نيوز عربية

أكد المدافع الكولومبي خوان تسونيغا، الذي تسبب بإصابة البرازيلي نيمار في المباراة التي فازت فيها البرازيل على كولومبيا 2-1 الجمعة في ربع نهائي مونديال 2014، أنه لم يتعمد إيذاء نجم برشلونة الإسباني الذي سيغيب حتى نهاية المونديال.

وقال تسونيغا للمحطة التفلزيونية البرازيلية "غلوبو": "كانت ردة فعل طبيعية، لم تكن لدي أي نية على الاطلاق لإيذاء اللاعب، وعندما أكون على أرض الملعب أبذل كل ما في وسعي للدفاع عن قميص بلدي من دون أي نية للتعرض لأي لاعب خصم".

وأضاف لاعب نابولي الإيطالي: "كانت مباراة أراد الفريقان الفوز فيها، وهو ما زاد بعض الشيء من حماوتها، وكانت هناك احتكاكات قوية من الجانب البرازيلي أيضا، وهذا طبيعي، وأنا لم أنفذ الحركة بهدف إصابته (نيمار) في عموده الفقري".

وتابع: "كنت أدافع عن ألوان منتخب بلادي، وما حصل محزن، وآمل للاعب ألا يكون الأمر أكثر خطورة لأن الجميع يعرفون أنه يشكل موهبة كبيرة للبرازيل".