أكد محمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن برنامج التدبير المندمج للمخاطر، الذي أطلقه المغرب سنة 2009 بدعم من البنك الدولي، حدد لائحة لأهم المخاطر التي يواجهها المغرب، وتم تحديد 5 مخاطر ذات الأولية، وهي الفيضانات، والزلازل، والتسونامي، والجفاف، والانهيارات الأرضية، وذلك بناء على تقييم أولي، فيما تم إجراء تقييم احتمالي متقدم لهذه المخاطر.

وحسب ما ذكرته يومية "الأخبار"، في عدد الجمعة 29 ماي، فقد أوضح الوفا، في كلمة ألقاها خلال اليوم الدراسي الذي عقده فريق حزب "الأصالة والمعاصر," بمجلس النواب والمستشارين، أنه تم إجراء تقييم الآثار الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة للكوارث الطبيعية باعتماد نموذج ماكرو اقتصادي، فضلا عن تطوير نظام معلومات جغرافي لتحليل مخاطر الكوارث الطبيعية المحتملة بالمغرب، يمكن من تحديد خرائط جغرافية للمخاطر وآثارها المحتملة على التجهيزات والبنايات ومحاكاة آثار بعض الإجراءات في الحد من آثار الكوارث الطبيعية، وقد توجت المبادرة بإعداد خارطة طريق من أجل التدبير المندمج للمخاطر بالمغرب.