بديل ـ فريد النقاد

 لا زالت صفحة "تسريبات" على موقع التواصل الإجتماعي "فايس بوك" تتحدى وزارة التربية الوطنية، من خلال تسريب مادة الإنجليزية التي يمتحن فيها الطلبة خلال الفترة المسائية من يومه الثلاثاء 10 يونيو الجاري.

ولم تكتف صفحة " تسريبات" بنشر أسئلة مادة الإنجليزية وتقديم أجوبة عنها في الحين، بل عبر أصحابها عن تضامن وإنسجام مثير داخل المجموعة المتمثلة أساسا في إعطاء التوضيحات والنصائح لكل من يريد إجابات من داخل الصفحة.

ورغم الوعود التي قدمتها وزارة التربية الوطنية المتمثلة في معاقبة صارمة تصل إلى حد السجن للغشاشين في إمتحانات الباكلوريا، إلا أن المصادر تفيد أن عملية تسريب أوراق الإمتحانات ظلت مستمرة منذ انطلاق عملية الإمتحانات.