بديل ــ أحمد عبيد

كشف القاضي بالمحكمة الابتدائية بالعيون، محمد قنديل، في حوار حصري مع موقع "بديل"، عما أسماه "التلاعب الخطيرة في محاضر النطق بأحكام جلسات المحكمة".

ويوثق القاضي، محمد قنديل، لـ"التلاعب الخطير في محاضر الجلسات" عبر "تسجيل صوتي"، حصل عليه "بديل"، يدور فيه الحوار بينه ورئيس المحكمة الابتدائية للعيون، إبراهيم الحارث، ويطلب منه هذا الأخير "إجراء تغيير في تاريخ رسمي لجلسة عمومية، برمجت في الثاني من شهر يونيو /حزيران الماضي، وتمديد الموعد لـ9 من الشهر نفسه".

وهو ما اعتبره القاضي، محمد قنديل، "جريمة جنائية" يعاقب عليها الفصل 352 من القانون الجنائي، الذي يقضي بـ"منع أي قاضي أي كان إجراء تغيير في وثيقة رسمية"، إضافة إلى أن الأمر الذي وجهه رئيس المحكمة يعتبر "غير أخلاقي" حسب تعبير القاضي قنديل.

ويعزو رئيس المحكمة، للقاضي قنديل، "التعليمات الآمرة بإجراء تغيير في محاضر النطق بالأحكام"، إلى ما أسماه "حساسية المنطقة والصحراء سياسيا"، وهو ما اعتبره قنديل "تبرير لمحاولة توريطه في قضية خرق مهني لا علاقة له بمزاعم حساسية المنطقة".