أعلن الوزير المنتدب المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، اليوم الاثنين 29 غشت الجاري، بالرباط، أن المركز الوطني لمعالجة المخالفات المرصودة بالرادارات الثابتة صادق على ما مجموعه 802 ألف و803 محضرا خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية.
وزارة النقل
وأبرز بوليف في كلمة له بمناسبة تقديم الحصيلة والافاق المتعلقة بهيئة المراقبة الطرقية التابعة للوزارة أن "هذا الرقم يمثل ما يقارب ضعف المحاضر المسجلة خلال السنتين الماضيتين (401.001 في سنة 2015 و 465.757 في سنة 2014)، مضيفا أن جميع المخالفات من هذا النوع أصبحت اليوم محينة، مما سمح بجمع ما يقارب 10 مليون درهم من الغرامات. من جانبه، نوه رئيس قسم الأمن الطرقي،شاهدي عز الدين، بإحداث مركز النداء 4646 الذي يسمح للمواطنين بالإبلاغ عن المخالفات التي يرتكبها سائقو حافلات النقل العمومي.
وزارة النقل
وقال عز الدين إن "ما لا يقل عن 625 عربة للنقل العمومي من ضمن 4000 على الصعيد الوطني تم الإبلاغ عنها بفضل هذا المركز خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2016"، ما سمح بتوقيف ومراقبة 223 عربة وتسجيل 170 مخالفة.

وزارة النقل
وأضاف ذات المتحدث،  أن أعوان المراقبة الطرقية سجلوا بدورهم 17.617 مخالفة من مجموع 201.729 عربة تمت مراقبتها على الصعيد الوطني ما بين 2013 و 2015، أي بمعدل 8,73 مخالفة لكل 100 عربة خضعت للمراقبة. وبهذه المناسبة، ترأس السيد بوليف مراسيم توزيع 50 سيارة جديدة على أعوان المراقبة الطرقية والذين قدموا من جميع أنحاء المغرب.

وزارة النقل
ويندرج توزيع هذه السيارات الوظيفية في إطار تفعيل الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2016-2025 التي تهدف إلى تقليص عدد ضحايا حوادث السير على الطرقات بنسبة 50 بالمائة، وخاصة في ما يتعلق بتحسين أداء هيئة المراقبة الطرقية.