ارتفع عدد القاصرين، داخل مركز إيواء القاصرين بسبتة المحتلة، مؤخرا، حيث وصل العدد الإجمالي إلى 187 طفلا قاصرا، 80 بالمائة منهم مغاربة.

وبحسب ما أورد موقع "طنجة24"، فإن مركز الإيواء المذكور، قد أفاد بـ"أن عدد القاصرين أصبح كبيرا جدا، بعد أن صار قبلة لمختلف الجنسيات وعلى رأسها الجنسية المغربية".

وأشار المركز، إلى وجود 154 طفلا مغربيا داخله، أما ما تبقى من العدد الإجمالي، فيتوزع على أطفال من جنسيات مختلفة، وهي غينيا وسوريا والكاميرون والكونغو، وذلك بأفراد قلائل لا يتعدون 5 أطفال.

وأوضح المصدر، أن عائلات مغربية أقدمت على ترك أبنائها داخل سبتة المحتلة، بهدف نقلهم إلى المركز المذكور، على أمل أن يتم إعطائهم حق الإقامة داخل التراب الاسباني.