بديل ــ الرباط

أزيد من 50 اعتداء ضد مسلمي فرنسا في ظرف 4 أيام فقط، هي معلومات كشف عنها "مرصد مكافحة الإسلاموفوبيا" (مستقل) في فرنسا، الذي أكد تزايد حالات الاعتداءات ضد مسلمي فرنسا منذ الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة الأربعاء الماضي.

 ومن جهتها، أقرت وزارة الداخلية الفرنسية، كما نشرت ذلك، صحيفة "لوموند" الفرنسية أمس الاثنين 12 يناير، وقوع أزيد من 21 اعتداء (إطلاق نار أو إلقاء قنابل) و33 تهديدا عبر رسائل أو توجيه شتائم منذ الأربعاء الماضي.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فحالات الاعتداء ضد المسلمين التي تستمر في ارتفاع كل يوم، في فرنسا، جعلت من وزارة الداخلية تعزز من الرقابة على المساجد في كل ربوع الجمهورية بتعليمات من رئيس البلد، فرونسوا هولاند، حسب صحيفة "لوموند".

هذا، ولم تعرب السلطات الفرنسية، لحد الساعة في بيان رسمي، عن "تنديدها لما يجري ضد مسلمي فرنسا"، وتكتفي بتصريحات صحفية مقتضبة تعرب فيها عن "إدانتها لأعمال العنف ضد الفرنسيين بكل دياناتهم وأعراقهم".