بديل ـ رويترز

قالت الحكومة الأمريكية إن تركيا فتحت تحقيقا بشأن احتمال إغراق القطن الأمريكي في البلاد وهو ثالث نزاع بشأن القطن الأمريكي في السنوات الأخيرة وعلامة على التوترات المتزايدة في التجارة العالمية مع هبوط الأسعار.

وقد يضر التحقيق بالطلب من أكبر مشتر للقطن الأمريكي ويأتي وسط توترات متزايدة بين البلدين بعد ان أصدرت السلطات التنظيمية الأمريكية قرارا ضد تركيا في تحقيق بشأن واردات حديد التسليح في وقت سابق من هذا الشهر.

وكانت تركيا أكبر مستورد للقطن الأمريكي العام الماضي إذ اشترت 1.1 مليون بالة قيمتها نحو 500 مليون دولار.

وقال مجلس القطن الوطني الأمريكي في مذكرة نشرت في الموقع الإلكتروني للرابطة الأمريكية لشركات شحن القطن يوم الاثنين أن وزارة الاقتصاد أعلنت عن التحقيق في 18 من أكتوبر تشرين الأول.

وسجلت وحدة إنفاذ القوانين والامتثال التابعة لإدارة التجارة الدولية الأمريكية ايضا التحقيق.