بديل- عن سكا ينيوز عربي

اعتقلت السلطات التركية 19 شخصاً قرب الحدود التركية السورية قدموا على أنهم مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية، كما أعلن مسؤول تركي الخميس.

وقال محافظ غازي عنتاب جنوبي البلاد أردال عطا بحسب ما نقلت وكالة أنباء دوهان الخاصة إن "الإجراء المفتوح ضد هؤلاء المشبوهين التسعة عشر يتواصل، لقد أودعوا السجن".

واعتقل هؤلاء المتطرفون المتحدرون في غالبيتهم من أوروبا أو من منطقة القوقاز، في مطار غازي عنتاب أو على مقربة من الحدود مع سوريا.

واغتنم عطا مؤتمره الصحفي لينفي بشكل قاطع وجود قواعد خلفية في محافظته لتنظيم الدولة، مؤكداً أن السلطات التركية تبذل كل ما في وسعها لتفكيك هذه الشبكات.

وقال إن "الشرطة وقوات الأمن متيقظة بشكل خاص حيال هذا الموضوع".

ووصف المحافظ أيضاً مجموعة من الصور التقطت أخيراً وقدمت على أنها لمعسكر تابع لتنظيم الدولة في محافظته، بأنها غير صحيحة.

وشدد عطا قائلاً "لا يوجد معسكر في محافظتنا، وجوده مستحيل تماماً"، مضيفاً "شاهدت هذه الصور التي تمثل 3 أو 4 منازل و3 أشخاص وهم يعبرون شريطاً شائكاً، قد تكون التقطت من أي مكان".

وتركيا متهمة باستمرار بمساعدة بعض المجموعات المتشددة المسلحة التي تقاتل النظام السوري وبينها تنظيم الدولة، لكنها نفت ذلك بقوة.

وتشكل الأراضي التركية نقطة العبور الرئيسية إلى سوريا بالنسبة إلى "المتطرفين الذين ينضمون إلى الحركات الجهادية"، الذين ينشطون في شمال سوريا، وباتوا يحتلون أجزاء واسعة من الأراضي العراقية.

ويحتجز عناصر تنظيم الدولة 49 تركياً رهائن منذ سيطرتهم على القنصلية العامة التركية في الموصل شمالي العراق في يونيو الماضي.

وستكون مكافحة تنظيم الدولة مدرجة على جدول المباحثات المتوقعة بين الرئيس التركي الجديد رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي باراك أوباما، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي التي بدأت أعمالها الخميس في ويلز ببريطاني