صعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يوم الاثنين الضغط على الولايات المتحدة لتسليم رجل الدين المقيم على أراضيها فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة التي نفذت مساء الجمعة وقتل فيها أكثر من 200 شخص.

وقال يلدريم في "سنصاب بخيبة الأمل إذا طلب منا أصدقاؤنا (الأمريكيون) تقديم الدليل على الرغم من أن أفرادا من منظمة القتل يحاولون تدمير حكومة منتخبة بموجب توجيهات من ذلك الشخص" في إشارة إلى كولن ومؤيديه داخل وخارج تركيا.

وأضاف يلدريم "في هذه المرحلة قد يكون هناك تشكك في صداقتنا."

ونفى كولن بقوة أي علاقة له بمحاولة الانقلاب الفاشلة يوم الجمعة. وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الاثنين في بروكسل إنه على أنقرة أن تقدم أدلة حقيقية على تورط كولن حينما تطلب تسليم رجل الدين لها.