بديل- وكالات

أصدرت محكمة تركية الاثنين أوامر اعتقال لأربعة قادة عسكريين إسرائيليين سابقين يحاكمون غيابيا في قضية قتل تسعة أتراك على سفينة مساعدات، كانت متجهة الى غزة عام 2010، بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

وجاءت هذه الخطوة بعد مفاوضات على مدى أشهر بين تركيا وإسرائيل لإنهاء أزمة دبلوماسية، وقعت بعد أن اعتلت قوات خاصة إسرائيلية السفينة (مافي مرمرة)، وهي سفينة تركية كانت تتحدى الحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة، وقتل ثمانية أتراك وأمريكي من أصل تركي خلال العملية.

وقالت صحيفة "حريت" إن المحكمة أمرت باعتقال رئيس الأركان السابق جابي اشكينازي، وقائد البحرية السابق اليعازر ماروم، وقائد القوات الجوية السابق عاموس يالدين، والقائد السابق لمخابرات القوات الجوية افيشاي ليفي.

وطالب الادعاء التركي بإصدار أحكام متعددة بالسجن المؤبد على الضباط الإسرائيليين المتقاعدين حاليا بتهمة الضلوع في قتل التسعة.

ومن بين الاتهامات التي وردت في لائحة الاتهام المكونة من 144 صفحة "التحريض على القتل من خلال القسوة أو التعذيب" و "التحريض على الإصابة بأسلحة نارية".

وعلى الرغم من صدور لائحة الاتهام في عام 2012، لم تصدر أوامر اعتقال حينئذ. وقالت المحكمة اليوم الاثنين إنها ستطلب من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (انتربول) اعتقال القادة العسكريين الأربعة السابقين.

وقالت وكالة إغاثة تركية يوم الخميس إنها سترفض -ما وصفته بأنه عرض إسرائيلي وشيك- بدفع تعويضات مقابل إسقاط الدعاوى المتصلة بالهجوم.