بديل- عن جريدة الشعب

ذكرت خبيرة في معهد أنقرة الاستراتيجي، أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي ارتفع بها عدد الحوادث الناجمة عن المناجم والمحاجر خلال العقد الأخير، مشيرة إلى أنه كان من الممكن تجنب أحداث منجم سوما الأخيرة لو كانت الاحتياطات اللازمة قد اتخذت في وقتها.

ونقلت وسائل الإعلام التركية اليوم نقلا عن مينه يافوز قولها "إن المعطيات الواردة في التقرير الذي أعدته منظمة العمل الدولية فيما يتعلق بحوادث العمل والسلامة المهنية مخجلة بالنسبة لتركيا، حيث يؤكد التقرير أن القسم الأعظم من حوادث العمل في البلاد يحدث في قطاع التعدين والمحاجر وعددها في ازدياد".

وأضافت يافوز "تكشف معطيات منظمة العمل الدولية أن نسبة حوادث العمل في تركيا عام 2001 كانت عبارة عن 8 في الألف، فيما ارتفعت هذه النسبة في عام 2011 إلى 710 في الألف بنسبة زيادة 69% في الوقت الذي لوحظ فيه انخفاض ملحوظ من حيث حوادث العمل بها".

من جهته قال عضو هيئة التدريس في كلية الصحة والسلامة المهنية بجامعة "كمربورجاز" في اسطنبول فخري أرنال إن تركيا تأتي في مقدمة دول العالم من حيث عدد القتلي في حوادث العمل، إذ تحتل المرتبة الأولى أوروبيا والثالثة عالميا.