اقترب دونالد ترامب الذي يتصدر المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية من نيل ترشيح الحزب بعدما حقق فوزا كبيرا في ولاية إنديانا مما دفع منافسه تيد كروز للانسحاب.

وتحدى ملياردير نيويورك الذي لم يتحمل مسؤولية أي منصب عام في السابق توقعات المحللين بأن حملته ستنهار والآن يمكنه الاستعداد لانتخابات الثامن من نوفمبر تشرين الثاني مع توقع أن تكون هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية.

لكن مسيرة كلينتون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي تعطلت بفوز بيرني ساندرز عليها في إنديانا.

ومن المرجح أن يحصل ترامب على ترشيح الحزب في السابع من يونيو حزيران عندما تجرى الانتخابات الأولية في كاليفورنيا على الرغم من أن جون كيسيك حاكم ولاية أوهايو تعهد بالبقاء في السباق كآخر منافس لترامب.