قابل الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب إحدى الأسئلة التي وجهها له أحد صحفيي قناة "الجزيرة" القطرية بالقول:"لقد أصبحتم خارج الخدمة".

ووفقا لما ذكره موقع "أسرار الأسبوع"، فإن رد فعل ترامب "يشير مبكرًا الى سياسات ترامب المناوئة للحركات الأصولية في العالم العربي وداعميها والتي كانت إحدى أوراق اللعب لإدارة أوباما وكلينتون أثناء خدمتها في وزارة الخارجية وهو ما أسفر عن خروج عدد من الدول العربية خارج السيطرة وخضوع مناطق منها لتنظيم داعش الإرهابي وغيره من الجماعات المتطرفة مثل جماعة الإخوان والتي كانت تحظى بدعم غير مسبوق من إدارة أوباما".

نفس المصدر أورد أن صحفية بشبكة "سي إن إن" هي من كشفت عما دار بين ترامب وصحفي الجزيرة، وذلك عبر تدوينة على حسابها على "تويتر" حيث رحب متابعوها بما قاله ترامب معللين ذلك بالرابط القوي والذي لا يخفى عن أحد بين الجزيرة والإرهاب متمثلا في تنظيم القاعدة وداعش والإخوان المسلمين والذي يبدو جليًا من خلال تغطية قناة الجزيرة الإخبارية لأحداث الشرق الأوسط، بحسب ذات المصدر.