بديل ــ ياسر أروين

علم موقع "بديل"، من مصادر محلية، أن ثانوية "علال الفاسي" المحاذية للمحكمة بمدينة سيدي سليمان، عرفت مساء يوم الثلاثاء 16 دجنبر الجاري، ما وصفتها المصادر بـ "الفوضى العارمة" تخللها رشق بالحجارة من طرف التلاميذ.

وأضافت المصادر، أن تلامذة الثانوية، احتجوا بشكل "كبير على وضعية المؤسسة، بعد تهاطل الأمطار في الأيام الأخيرة وتحولها (الثانوية) إلى مجموعة من البرك المائية المليئة بالأوحال، التي تحول دون دخول الأطر والتلاميذ إلى المؤسسة وإلى حجراتهم الدراسية"، تقول المصادر.

وتؤكد مصادر المواقع، على أنها عاينت بركة مائية وصفتها بالكبيرة أمام مدخل ثانوية "علال الفاسي"، حيث يضطر التلاميذ إلى عبورها بصعوبة كبيرة لولوج المؤسسة. واضطرت الإدارة إلى إخلاء الثانوية في حدود 4 و50 دقيقة من مساء اليوم، درء لأي تطورات "خطيرة".

الصورة من الأرشيف.