بديل ــ عمر بنعدي

نشرت قناة "TF1"، الفرنسية تفاصيل مثيرة حول الهجوم "الإرهابي"، الذي شهدته العاصمة التونسية يوم الأربعاء 18 مارس، والذي راح ضحيته العديد من القتلى والجرحى الأجانب و التونسيين.

 وكشفت القناة عن تغريدة على الموقع الإجتماعي "تويتر" لأحد الموالين لتنظيم "داعش" على حساب باسم ''إفريقية للإعلام''، يعود تاريخها إلى يومين قبل الهجوم، كتب فيها: "بشرى جديدة لمسلمي تونس وخبر صادم لكفار ومنافقي تونس خاصّة من العفنين أدعياء الثقافة والسخافيين".

ورجحت القناة أن تكون "للتغريدة" صلة بالهجوم الذي استهدف المتحف التونسي ، في الوقت الذي لم تتبن أي جهة الهجوم، لاسيما وأن، ''افريقيا للإعلام'' هي المتحدثة باسم "كتيبة عقبة بن نافع الارهابية" التابعة لـ"القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"،أعلنت مبايعتها لـ"داعش" قبل أيام فقط.