بديل- عن العربية نت

أكدت مصادر مطلعة من داخل قاعدة معيتيقة الجوية بالعاصمة الليبية طرابلس لــ"العربية نت" اقتحام القاعدة من قبل مجهولين ليلة البارحة استطاعوا تفخيخ أحد الطائرات المقاتلة بمخازن القاعدة الجوية ومن ثم تفجيرها، مما سبب في أضرار بالغة لطائرة أخرى بذات المخازن.

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت ليلة البارحة عن العقيد أحمد المسماري المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش، قوله إن شبابا ليبيين موالين للجيش الوطني استطاعوا تدمير طائرتين بقاعدة معيتيقة الجوية.
وكشفت المصادر أن مليشيات الردع، التي يقودها القيادي المتطرف عبد الرؤوف كاره، والتي تسيطر على قاعدة معيتيقة، تضرب طوقا منذ ليلة البارحة على المخازن لمنع الموظفين للوصول إلى المكان، وقالت المصادر إن سيارات اطفاء استطاعت ليلة البارحة اطفاء النيران في الطائرة الثانية.
وفي ذات الصدد، قتل المواطن حكيم علي، من قبل مليشيا الردع التي هاجمت منزله بطرابلس ليلة البارحة بينما اعتقلت ما لا يقل عن خمسة شباب بالعاصمة، بحسب شهود عيان.
وجاءت حملة مليشيا الردع بعد شيوع الأنباء في العاصمة عن اقتحام قاعدة معيتيقة مما يرجح علاقة الحملة بالحادث.
وظهرت صباح الاثنين، مدرعات وسيارات مسلحة تصطف أمام البوابة الرئيسية للقاعدة إلى طريق الشط وأخرى أمام البوابة الخلفية في مظهر عسكري يقول أهل المنطقة أنه اختفى منذ سيطرة المليشيات على طرابلس في اغسطس الماضي.
ويحدث هذا في وقت، أفادت مصادر الجيش أن سلاح الجو الليبي التابع للقوات الحكومية شن غارات جوية على مواقع مليشيا فجر ليبيا في مدينة مصراتة لليوم الثاني.