بديل- عن موقع العدالة والتنمية

للمرة الثالثة في ظرف أسبوع واحد يتعرض مسجد في السويد لاعتداء عنصري بعدما عمد معتدون إلى إلقاء عبوة مولوتوف حارقة بالمسجد وتم تلطيخ جدران المسجد بشعارات مسيئة للإسلام ليلة رأس السنة الميلادية.

وأوردت وكالات أنباء أن المعتدين "كتبوا شعارات عنصرية قبيحة" على جدران المسجد. وأكدت شرطة مدينة اوبسالا التي وقع فيها هذا الاعتداء أن الحادث "محاولة إجرامية لإشعال النار والتحريض على الكراهية"، وسيجري البحث عن المجرمين.

وكان مسجدان آخران تعرضا لهجوم الأول في مدينة ايسكيلستونا وتسبب الهجوم في حرق المسجد وإصابة خمسة أشخاص، يوم عيد الميلاد. كما تم اشعال النيران في مسجد آخر في ايسلوف جنوب السويد وتم اخمادها بسرعة.

يذكر أنه وقع ما لا يقل عن 12 هجوما ضد مساجد في السويد خلال العام المنصرف 2014.