بديل ــ الرباط

كشف سعد العلمي، سفير المملكة المغربية لدى الجمهورية المصرية، في تصريحات صحفية، عن "تحركات دبلوماسية حثيثة بين القاهرة والرباط لوأد الأزمة الإعلامية بين البلدين"، مشيرا إلى "وجود اتصالات قائمة ومتواصلة بين الرباط والقاهرة، بهدف إعادة الأمور إلى طبيعتها وهو ما سيحدث تدريجيا"، على حد زعم السفير.

ونقلت تقارير صحافية مصرية، عن العلمي، تصريحات تفيد أن "هناك إرادة لدى كل من الرباط والقاهرة لتجاوز ما حدث واسترجاع العلاقات لدفئها وحيويتها، من خلال تطويق المشكلة والعمل على تجاوزها نهائيا".

وعن مضمون المحادثات الرسمية التي جمعت بين وزيري الخارجية للمغرب ومصر، مكتفيا بالإشارة إلى "وجود اتصالات حثيثة غير منقطعة، بين الطرفين".

هذا، في الوقت الذي كان فيه المتحدث بإسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، قد أشار عقب إجتماع الحكومة الاسبوعي الأخير، إلى ما ذهب إليه سفير المملكة بالقاهرة، موجها الإتهام إلى ما قال عنه "الاطراف ذات الخلفيات المتعددة والمكشوفة"، متهماً إياها بـ"محاولة المس بصفوة العلاقات بين البلدين وزعزتها، وذلك خلال المس بكرامة الشعب المغربى وبرموزه وقضاياه الوطنية والحيوية".