بعد اللغط والجدل الكبير الذي خلفته اتفاقية "التأمين الفلاحي"، أو ما بات يعرف بـصفقة الوزراء الثلاثة"، قررت شركة، "ساهام"، التي تعود ملكيتها للوزير حفيظ العلمي، توقيف هذ الإتفاقية.

وقالت "ساهام"، في بيان صحفي، إنها قررت توقيف اتفاقية التأمين الفلاحي، في انتظار انخراط باقي  شركات التأمين المهتمة بالعملية.

وأكد المصدر ذاته، أن "قرار تجميد الإتفاقية جاء على إثر الضجة والنقاش غير المؤسس على معطيات مضبوطة"، وذلك بعد الضغط الإعلامي والحملة التي شنها النشطاء المغارب على مواقع التواصل الإجتماعي.

وأوضحت الشركة، أنها كانت سباقة إلى تقديم اقتراح لوزارة الفلاحة والصيد البحري، من أجل توقيع الإتفاقية المشابهة لتلك التي وقعتها التعاضدية المغربية للتأمين الفلاحي “مامدا” خلال سنة 2011.

وكان كل من محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، قد وقعا مع شركة تأمين خاصة في ملكية وزير آخر في نفس الحكومة هو مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، عقدا يهم اتفاق لتأمين المحصول الزراعي، الشيء الذي أثار الكثير من اللغط، خاصة مع شيوع أنباء تفيد أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لم يكن على علم بالموضوع.