بديل- ياسر أروين

كال مستشار جماعي بجماعة "إيمي نتليت" بإقليم الصويرة، مجموعة من التهم وصفت بالخطيرة إلى رئيس الجماعة، واتهمه بتبذيد الملايين من الدراهم تدخل في إطار الأموال العمومية، وحرمان مجموعة من القرى والدواوير من المياه الصالحة للشرب.

وحسب رسالة وجهها المستشار إلى وزير الداخلية وحصل الموقع على نسخة منها، يطالب (المستشار) بإجراء افتحاص لمالية الجماعة المذكورة منذ سنة 2011، بموازاة إجراء خبرة على مشاريع الجماعة ابتداء من نفس السنة.

كما اتهمت الرسالة رئيس الجماعة بتمويل المشاريع الفاشلة للجماعة عن طرق أموال التنمية البشرية، وطالب المستشار بفتح تحقيق في الجهة التي كانت وراء تخصيص 180 مليون سنتيم من أموال المبادرة الوطنية للتنمية، مع التدقيق في حسابات الجمعيات المستفيدة من دعم الجماعة وطرق صرفها تلك المبالغ، كما تقول الرسالة.

وشددت رسالة المستشار الموجهة إلى وزير الداخلية، على أهمية فتح تحقيق في مشروع تانارايت للماء الصالح للشرب المتوقف قبل بدايته رغم أنه امتص من الميزانية المال العام مبلغ 2.910.000 درهما أي 291 مليون سنتيم . هذا وتحيل الرسالة على العديد من المشاريع التي تطلب بإجراء خبرات تقنية وافتحاصات مالية عليها، لتأكيد اتهامات المستشار إلى الرئيس، وتبيان حجم "الخروقات" التي تعرفها الجماعة.