بديل ــ ياسر أروين

علم موقع "بديل" من مصادر محلية أن عناصر الدرك الملكي ألقت القبض يوم الجمعة المنصرم 26 دجنبر، بمدينة "سبع عيون" الواقعة بين فاس ومكناس، على شخص خمسيني بعد ضبطه  يبيع أمعاء "فاسدة" تستعمل في صناعة النقانق.

ووفق ذات المصادر كان المعتقل يمارس نشاطه في سرية تامة وبدون ترخيص في منزله الكائن بحي "أكدال"، الذي يفتقر لأبسط الشروط الصحية والمعايير المطلوبة، في مثل هذه الأنشطة، حيث سقط المتهم في يد العدالة، بعد تحقيقات شاركت فيها السلطات المحلية والدرك مستعينين بالمصالح الطبية للمدينة والإقليم.

كما استطاع الدرك بسرية المدينة حجز حاويات بلاستيكية مملوءة بالأمعاء الفاسدة، يناهز وزنها 150 كيلو، إضافة إلى اعتقال 3 عاملات كن يشتغلن بمحل "المتهم"، وتم إطلاق سراحهن مباشرة بعد الإستماع إليهن تقول المصادر.

ولم تستبعد المصادر أن تكون سلع "المتهم" الفاسدة، تباع لتجار بمدينتي فاس ومكناس القريبتين من سبع عيون، مما يطرح التساؤل حول دور المصالح الطبية والرقابية بالمدينتين، خصوصا في ظل الإنتعاش الكبير الذي تعرفه تجارة النقانق بهما (فاس ومكناس)، حسب تعبير المصادر.