بديل ـ  رشيد عوبدة

احتفاء بشهر التراث بآسفي لسنة 2014، تنظم المفتشية الجهوية للمباني التاريخية والمواقع وجمعية آسفو المدينة العتيقة بشراكة مع غرفة الصناعة والتجارةوالخدمات لإقليم أسفي واليوسفية وجمعية ذاكرة آسفي وجمعية شباب وتعاون أوراش الدولية، وبتعاون مع باشوية مدينة اسفي والمجلس الحضري وعدد من جمعيات المجتمع المدني : جمعية أصدقاء الشاطئ- جمعية النورس لمعاوني أصحاب قوارب الصيد التقليدي بأسفي – جمعية منتدى أسفي للتنمية والبيئة والمجتمع، ورشا لتأهيل زنقة الصمعة بالمدينة العتيقة من 12 إلى 23 مايو 2014.

وادراكا من المنظميين بقيمة هذا الفضاء العمراني التاريخي، المصنف لغناه وتنوعه الثقافي كتراث وطني منذ 1924 ووعيا منهم بما تمثله المدينة العتيقة بأحيائها من غنى ثقافي وتراثي وعمراني يحتاج للتأهيل وللتثمين حتى يمكن استثماره كرافعة للتنمية الإقتصادية والإجتماعية، فقد عمد المنظمون إلى تجنيد امكانياتهم وتسخير مجهوداتهم للنهوض بها وإعادة جماليتها وجعلها فضاءات مفتوحة للمواطنين والسياح.

كما ارتأى المنظمون من خلال هذا الورش، إشراك ساكنة المدينة العتيقة في عملية التأهيل هاته من خلال مساهمتهم ومشاركتهم في أشغال الترميم والكشف عن الأقواس والإطارات الحجرية والصباغة إلى جانب تقنيي مفتشية المباني التاريخية. هذه الدينامية سترجع لأحياء المدينة العتيقة مفهومها ودورها الأصلي كفضاءات للتعايش والتواصل والإنفتاح وكما ستعيد إحياء قيم التعاون والتكافل التي تميز قاطني هذا المجال التاريخي.