بديل ــ الرباط

دخل الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطنجة، ونظرائهم بملحقة تطوان، في أشكال احتجاجية مختلفة منذ الإثنين 25 مارس، بسبب التأخر في صرف مستحقاتهم المالية .

وأكدت "لجنة التنسيق والتنظيم"، التي تضم الأساتذة المتدربين في المركزين، في بيان لها توصل "بديل" بنسخة منه، على "مقاطعة الأساتذة المتدربين الشاملة والمفتوحة للدروس والوضعيات المهنية حتى الإفراج عن المستحقات المالية كاملة التي لم يتوصلوا بها منذ ثلاثة أشهر ونصف".

كما أكد البيان على "ضرورة توحيد النضال بين الأساتذة المتدربين بمركز طنجة وملحقة تطوان وخلق تنسيقية مشتركة"، معلنين على تضامنهم الكامل مع باقي المراكز الوطنية والعمل على خلق قنوات للتواصل الفعال معها، للضغط على الحكومة في شخص وزارة التربية الوطنية.

وكانت مجموعة من مراكز التربية والتكوين بالمغرب قد خاضت أشكالا احتجاجية واسعة، قاطعوا خلالها الدروس والتداريب التطبيقية، كخطوات تصعيدية للضغط على وزارة بلمختار للإفراج عن منحهم المادية.