(الصورة من الأرشيف)

أنقد ضابط شرطة إسباني، مواطنة مغربية فاجأها المخاض، نهاية الأسبوع الماضي، بمعبر "طارخال"، الفاصل بين مدينة سبتة المحتلة، والتراب المغربي، وذلك بتوليدها، بعد تأخر قدوم سيارة الإسعاف.

وبحسب ما أفاد به موقع "طنجة 24"، فإن الضابط الإسباني، لاحظ مساء يوم السبت الماضي، سيدتين مغربيتين تقتربان ببطء من ممر الراجلين الموجود بالمعبر الحدودي، إحداهما ببطن منتفخة وتسير بصعوبة، ليهم بمساعدتهما على العبور نظرا لحالتها المستعجلة، إلا أن المخاض فاجأها دون سابق إنذار، الأمر الذي دفع الضابط إلى الإتصال بالإسعاف لنقل المواطنة المغربية إلى المستشفى الجامعي، الذي كانت تنوي الذهاب إليه.

وأوضح المصدر، أنه، مع تأخر قدوم سيارة الإسعاف، قرر الضابط نقل المواطنة المغربية إلى المركز الأمني بالحدود ومنحها سريرا يستعمله الحراس للراحة، إلا أنها كانت في لحظات الوضع الأخيرة ولا تستحمل أي تأخير، الأمر الذي دفع الشرطي لتغيير مهمته من حماية الحدود إلى طبيب، بعد أن قام بتوليدها داخل المركز.