بديل- وكالات

أجلت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء 30 دجنبر 2014، النظر في قضية الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي و14 آخرين من قيادات الإخوان، إلى جلسة 5 يناير المقبل، مع استمرار حبسهم.

واستمعت المحكمة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء ، إلى مرافعة المحامي المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عن محمد مرسي.

وقال المحامي سيد حامد دفاع محمد مرسي، حسب ما أوردته المواقع المصرية، إن "القضية تفوح من أوراقها الرائحة الكريهة العفنة نظرا للادعاءات والأكاذيب التي لا سند لها والتي تستهدف الانتقام من مرسي".

وعرض حامد، خلال مرافعته أمام المحكمة، مقطع فيديو لاجتماع عدد من جماعة "البلاك بلوك " التي جاء مضمونها تحذيرات وتوجيهات واستعدادات لأعمال عنف أعلنوا القيام بها أثناء رئاسة مرسي للبلاد.

وقال محامي مرسي، إن ثمة مؤامرة كانت تحاك لاغتيال موكله أثناء أحداث الاتحادية، مستشهدا بواقعة اقتحام قصر الرئاسة في مصر الجديدة.