بديل ـ الرباط

اضطرت رئيسة الجلسة بالمحكمة الإبتدائية بالقنيطرة قبل قليل من يوم الأربعاء 3 دجنبر الجاري إلى تأجيل محاكمة الطلبة "القاعديين" إلى وقت لاحق، بعد الملاسنات القوية التي تجددت بين محاميي الطلبة من جهة، ومحاميي الإدارة العامة للأمن الوطني من جهة أخرى.

وكانت رئيسة الجلسة قد اتفقت مع جميع الأطراف على الإستمرار في مناقشة الدفوعات الشكلية المقدمة من طرف محاميي الطلبة المعتقلين، مع تأجيل البث في الجوهر والموضوع إلى جلسة الأربعاء المقبل 10 دجنبر، قبل أن تضطر إلى توقيف الجلسة بعد رفعها لما يزيد عن الأربع مرات.

من جهة أخرى، عرفت جلسة اليوم مشادات كلامية وتبادل للإتهامات بين فريقي الدفاع، وصلت إلى حد الإتهام المتبادل بالتزوير والكذب والإفتراء والنصب، بل تطورت الأمور في لحظات عديدة إلى الإتهام بعدم ضبط القوانين والقواعد الفقهية، واتهام طرف لآخر بضرورة إعادة التكوين.