بديل- عن بوابة الوسيط

يبدأ رئيس وزراء إيطاليا السابق سيلفيو بيرلسكوني اليوم، الجمعة، أول أيام عقوبة "الخدمة الاجتماعية" التي يقضيها بدلا من السجن عاما بتهمة التهرب الضريبي في القضية المعروفة باسم "ميدياست".

وذكرت الأنباء أن بيرلسكوني سيبدأ العمل في إحدى دور الرعاية بالقرب من مدينة ميلانو، حيث يقضي أربع ساعات أسبوعيا في خدمة المسنين الذين يعانون اضطرابات عقلية.

يأتي ذلك على خلفية الحكم الذي صدر العام الماضي بسجن بيرلسكوني (77 عاما) لمدة أربعة أعوام، إلا أنه لم يسجن نظرا لأن النظام القضائي الإيطالي يراعي عدم سجن من يتخطى السبعين عاما، حيث شملت السنوات الثلاث العفو، بينما يتوجب عليه إنفاذ السنة الرابعة.

واختار بيرلسكوني "الخدمة الاجتماعية" بدلا من الاعتقال الجبري بالمنزل لقضاء العقوبة.

ويمكن لبيرلسكوني الاستمرار في قيادة حزبه السياسي المنتمي لتيار يمين الوسط في الانتخابات الأوروبية المقرر إجراؤها هذا الشهر، بالرغم من أنه أجبر على التخلي عن مقعده بمجلس الشيوخ.