بديل ــ الرباط

صرف محمد الشيخ بيد الله، رئيس مجلس المستشارين، خلال السنة الجارية، مبلغ 30 مليار و448 مليون سنتيم، من ميزانية المجلس دون رقابة البرلمان.

وكشفت يومية "الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 16 نونبر، أن أعضاء بمكتب المستشارين، ذكروا أن محمد الشيخ بيد الله رئيس المجلس، ونائبه الأول، فوزي بنعلال، باعتباره الآمر بالصرف، صرفا معا خلال السنة الجارية، مبلغ 30 مليار و448 مليون سنتيم، من ميزانية المجلس دون رقابة البرلمان، بعد رفضهما تشكيل اللجنة المكلفة بفحص سلامة صرف الميزانية.

وأضافت اليومية، أن محمد الشيخ بيد الله، لم يلتزم بالوعود التي قدمها خلال السنة الماضية، بتشكيل لجنة مراقبة الميزانية المنصوص عليها في المادة 45 من النظام الداخلي، الذي صادق عليه المجلس الدستوري.

وزادت "الأخبار"، أن اللجنة لم تحدث منذ 2003 عندما كان مصطفى عكاشة رئيسا للمجلس، وأنه يتكلف بصرف الميزانية المجلس كل من عابد شكايل من "الأصالة والمعاصرة"، وعبد المالك أفرياط من نقابة "الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، وفوزي بنعلال بصفته النائب الأول للرئيس الآمر بالصرف، وهؤلاء الثلاثة كلهم وظفوا أبناءهم بالمجلس.

وتضيف اليومية أن الميزانية المرصودة لمجلس المستشارين في قانون المالية، بلغت ما مجموعه 31 مليار و254 مليون سنتيم، خصص منها بيد الله، مبلغ 11 مليارا و834 مليون سنتيم لتعويض المستشارين البرلمانيين البالغ عددهم 270 برلمانيا، بحيث يكلف كل برلماني خزينة الدولة حوالي 52 مليون سنتيم.

وأشارت اليومية، إلى أن مجلس المستشارين خصص 932 مليون سنتيم لتقاعد البرلمانيين، مع تخصيص 260 مليون سنتيم للتعويض الجزافي عن استعمال السيارة الشخصية لحاجات المصلحة بالنسبة للبرلمانيين.

وكشف المصدر، أن بيد الله خصص لأعضاء ديوانه تعويضا يقدر بـ100 مليون سنتيم، وتم تخصيص 8 ملايير و528 مليون سنتيم لأداء رواتب وأجور وتعويضات دائمة للموظفين الرسميين ومثلائهم، وتم تخصيص 566 مليون سنتيم كمعاونة مؤقتة، و3 ملايير و177 مليون سنتيم تعويضات عن ساعات العمل الإضافية، و6 ملايين سنتيم كتعويض جزافي عن استعمال السيارة الشخصية لحاجات المصلحة بالنسبة للموظفين.

كما أوردت اليومية كذلك أنه رغم تخصيص 260 مليون سنتيم للتعويض الجزافي عن استعمال السيارة الشخصية لحاجات المصلحة بالنسبة للبرلمانيين في مشروع الميزانية، فقد خصص بيد الله لحظيرة السيارات بمجلس المستشارين، ما يفوق 316 مليون سنتيم، منها 100 مليون لتغطية مصارف الصيانة وإصلاح السيارات، و164 مليون سنتيم لشراء الوقود والزيوت، و35 مليون سنتيم لتأمين السيارات والسائقين، وحوالي 7 ملايين لأداء الرسم السنوي الخاص بالعربات الآلية، و11 مليون سنتيم لشراء تذاكر المرور بالطرق السيارة.

وأكد نفس المصدر، أن مجلس المستشارين خصص حوالي مليار و950 مليون سنتيم للسفريات داخل المغرب وخارجه، بحيث تم تخصيص ما قدره 240 مليون سنتيم لنقل المستشارين والموظفين داخل المغرب، و30 مليون سنتيم تعويضات التنقل داخل المملكة، كما خصص المجلس ضمن ميزانيته، و650 مليون سنتيم لنقل المستشارين والموظفين إلى الخارج، و500 مليون سنتيم تعويضات المهمة بالخارج، وتم تخصيص 25 مليون سنتيم مصاريف نقل الشخصيات الأجنبية، و80 مليون لاكتراء السيارات، و300مليون سنتيم للفندقة، والإيواء والإطعام ومصاريف الاستقبال، و25 مليون سنتيم لشراء الهدايا المقدمة للوفود البرلمانية الأجنبية، و100 مليون عبارة عن مساهمات واشتراكات في الهيآت البرلمانية الجهوية والدولية.