أكد محمد زياد، نائب رئيس "معهد لاهاي لحقوق الإنسان"، أن فرع حزب "العدالة والتنمية"، ببلجيكا، طلب منه سحب صفة العضوية كخبير دولي، من نائب الوكيل العام باستئنافية القنيطرة، القاضي محمد الهيني.

وقال محمد زياد، في حديثه لـ"بديل":" إن فرع البيجيدي، اتصل به شخصيا، مستغلا جنسيته المغربية، من أجل طلب سحب صفة الخبير الدولي من القاضي الهيني التي منحها له معهد لاهاي قبل أيام"، غير ان زياد، أخبرهم باستحالة فعل ذلك، على اعتبار أنه ليس وحده المسؤول عن منح هذه الصفة للهيني.

ووفقا لما أكده نائب رئيس "معهد لاهاي لحقوق الإنسان"، فقد اقترح على فرع "البيجيدي" ببلجيكا التوجه إلى مكتب المعهد، بمراسلة رسمية، من أجل النظر فيها، غير أن المُتصل لم يعاود التحدث إليه بعد ذلك.

واشار زياد، إلى أن المتصل، أكد أنه تلقى تعليمات من قيادي بارز في حزب "المصباح" بالرباط، موضحا -زياد- أنه تفاجأ من عثور المتصل على رقم هاتفه الخاص.

وكان "معهد لاهاي لحقوق الإنسان"، قد منح صفة العضوية كخبير دولي، لنائب الوكيل العام باستئنافية القنيطرة، القاضي محمد الهيني، لإسهاماته القانونية والوطنية والدولية في مجال تطوير العدالة واستقلالية القضاء.

يشار إلى أن المعهد المذكور مقره في هولاندا ويُعنى بالأبحاث الأكاديمية في مجال حقوق الإنسان والقوانين الدولية، وكذا قضايا التنمية ونشر مفاهيم العدالة والمساواة الدولية في جميع محاور حياة المجتمعات والأمم.