مُنع مصورون صحفيون من تغطية كلمة ريس الحكومة، عبد الإله بنكيران، في المهرجان الخطابي الذي أقامه حزبه بسينما هوليود، بمدينة سلا، يوم السبت 9 أبريل الجاري.

وبحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، أحد الزملاء، المصورين الصحافيين الذين منعوا من تصوير كلمة بنكيران، "فإنه بمجرد صعود الأخير لخشبة سينما هوليود، حتى بادر عدد من المنظمين المنتميين للبيجدي، لانتزاع مكرفونات المواقع من المنصة، وإخبار المصورين، بأنه يمنع عليهم تصوير كلمة بنكيران".

وأضاف ذات المتحدث، "أنه عندما تساءل مع المنظمين عن أسباب ذلك المنع، أخبروه أن هذا لقاء خاص، ويسمح فيه لموقع بيجيدي.ما وحده بتصوير خطبة بنكيران"، قبل أن يتساءل معهم الزميل الصحفي، "هل هو لقاء خاص بصيغة جماهيرية، أم أن بنكيران رئيس حكومة للبجيدين وحدهم أم لكافة المغاربة"، لكن المنظمون تشبثوا بموقفهم، يقول الزميل.

وقال متحدث "بديل.أنفو"، "إنه بعد ملاحظة بنكيران لما أقدم عليه أتباعه طلب منهم ترك المواقع الإعلامية تصور، وهو ما رضخ له الأتباع، الذين أخبروا الزميل، بإمكانية تصويره للكلمة لكن من دون استعمال الميكروفون، وهو ما احتج عليه الزميل المصور الصحفي، وغادر القاعة التي احتضنت المهرجان".