يستعد بيت الصحافة بطنجة، لمساءلة رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليازمي، حول رزمانة من مشاريع القوانين المطروحة على أنظار المؤسسة التشريعية المغربية المتعلقة بالشآن الصحفي، وذلك خلال الدرس الافتتاحي الذي سيلقيه (اليازمي) يوم الجمعة 13 نونبر، ببيت الصحافة بطنجة.

وفي ذات السياق قال رئيس بيت الصحافة بطنجة، سعيد كبري، في تصريح لـ"بديل"، " إن اختيار إدريس اليازمي للدرس الافتتاحي مقرون ومرهون برزمانة من مشاريع القوانين المطروحة على أنظار المؤسسة التشريعية المغربية المتعلقة بقانون الصحفي المهني، والمجلس الأعلى للصحافة، ومدونة الصحافة والنشر، خاصة وأن المجلس الوطني لحقوق الإنسان كانت له استشارات في الموضوع".

وأوضح رئيس بيت الصحافة، "أن اليزمي سيثير أسئلة حارقة وحرجة في هذا الدرس الافتتاحي خاصة عقب التقرير الأخير الذي صاغه المجلس ومن ضمنه موضوع المساواة في الميراث والإرث"، مضيفا، "أن بيت الصحافة تحت سقفه يتم طرح كل البدائل ووجهات النظر والاجتهادات في قضايا مجتمعية كبرى و هو الفضاء الأمثل لمثل هذه النقاشات من دون مزالق أو فخاخ في طرح مقارابات في جدل".

وقال رئيس "بيت الصحافة بطنجة" في ذات التصريح: " إن بيت الصحافة له مواعيد كبرى أهمها لقاء حول النوع الاجتماعي على المستوى الدولي، وكذا إطلاق إذاعة رقمية على أمل الإشراف على تلفزيون رقمي والإشراف على تنظيم مؤتمر متوسطي حول الإعلام العمومي في منطقة البحر الأبيض المتوسط".