على خلفية الانتخابات ونشر الحملات وتصريحات المرشحين وإعلاناتهم، اجتمعت هيئة تحرير موقع "بديل" للبث في عدد من الامور تهم هذه القضية، وقد خلصت الهيئة إلى جملة من الخلاصات هي:

أولا: نذكر أن الإشهار حقنا الطبيعي، خاصة وأننا في إطار حملة انتخابية، لكن مع ذلك وبحكم المكانة التي يحتلها زائر الموقع في قلوبنا آثرنا أن نضعه في الصورة اعترافا منا لموقعه داخل العملية التحريرية.

ثانيا، نوجه دعوة لكل المتنافسين احزابا وافرادا لنشر أشرطتهم وتصريحاتهم وبرامجهم الانتخابية في الموقع، مع الإشارة إلى أننا تلقينا لحدود الساعة التزامات من أحزب "البجيدي" و"الإتحاد والإشتراكي" و"البام" بالنشر في الموقع، متمنين أن نحظى باشهارات وملصقات مرشحي فدرالية اليسار و"الإستقلال" و"التقدم والإشتراكية" وباقي المتنافسين بدون اسثتناء.

ثالثا: سبق وقلنا في مناسبات سابقة، هناك فرق بين الخط التحريري والخط التجاري داخل الموقع، وأن ننشر إعلانا لجهة معينة هذا لا يعني تقييد حقنا في انتقاد هذه الجهة، فالخط التجاري مستقل تماما عن الخط التحريري، الذي نعبر عنه بالأساس من خلال افتتاحياتنا المكتوبة والمصورة.

رابعا، نؤكد لزوار الموقع أننا نعمل جاهدين لتغطية أخبار جميع المتنافسين، وإذا لمستم أن حزبا أو مرشحين يحضون بحصة اكبر داخل الموقع فليس ذلك برغبة منا، فلأن هذا الحزب او مرشحيه ينفتحون علينا ويرسلون اخبارهم، فيما أحزاب ومرشحين اخرين لا يفعلون ذلك لموقف نفسي نابع من انتقادات الموقع لقياداتهم او تصوراتهم، علما أن الموقع ينتقد الجميع دون اسثتناء فقط هناك من يتسع صدره للنقد وهناك من يضيق صدره وهو في المعارضة فكيف يكون حالنا معه إذا صار في موقع الحكومة؟

خامسا، نوجه عناية الراغبين في نشر إعلاناتهم في الموقع إلى الاتصال بالرقم: 0671992072 أو 0537852827