بديل ـ ياسر أروين

أعلن تيار "بوليساريو الداخل" عن الدخول في حركة احتجاجية تستمر إلى غاية 14 من الشهر الجاري، في إطار حملة تصعيدية في الآونة الأخيرة.

وتأتي هذه الإحتجاجات ضدا على الجدار الذي بنته  الدولة المغربية على الحدود الجنوبية الفاصلة بين المغرب ومخيمات تندوف والجزائر.

وعلم الموقع أن التظاهرة تعرف مشاركة كل من تنسيقية الجمعيات الإسبانية المعروفة بقربها من الجبهة، شبكة "ريسمو"، اتحاد النساء الصحراويات، نقابة المحامين الصحراويين، والعديد من الجمعيات والإطارات المعروفة تاريخيا بالتعاطف مع مشروع "تقرير المصير".

وأطلق المحتجون على حركتهم أمام الجدار العازل الذي يمتد لمسافة 2000 كيلومتر "معا لهدم الجدار"، في محاولة، اعتبرتها مصادر رسمية استفزازية للسلطات المغربية.