نفت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، امباركة بوعيدة، توفر وزارة الخارجية على أي معطيات حول التمويل الذي تتلقاه جمعيات المجتمع المدني المغربية من الخارج.

واكتفت الوزيرة بوعيدة، التي ألقت عرضا أول أمس الخميس، أمام نواب لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، بالقول، "إن وزارة الخارجية تدعم 50 جمعية مغربية بملغ مالي محدد في مليون و500 ألف درهم سنويا، لفائدة جمعيات تهتم بالأسرة والطفل والمرأة وحقوق الإنسان، أما الجمعيات التي تتلقى التمويل من الخارج فليس للوزارة أي تقرير أو معطيات بخصوصها، رغم أن الوزارة لديها سفارات وقنصليات في الكثير من الدول".

يشار إلى أن وزير الداخلية، محمد حصاد، كان قد قال بالبرلمان السنة الماضية، "إن بعض جمعيات المجتمع المدني تتلقى دعما أجنبيا"، لكن أن الوزير بوعيدة ردت بالقول أول أمس،" ليست هناك أرقام مؤكدة تؤكد حجم التمويل الذي تتلقاه هذه الجمعية أو تلك".