بديل ـــ شريف بلمصطفى

تفاجأ رسام الكاريكاتور، خالد كدار، بقرار عزله من عمله بجريدة "أخبار اليوم"، من طرف مدير نشرها، توفيق بوعشرين، بسبب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات.

وحسب ما أكده موقع" دومان أونلاين"، فإن كدار، حاول استفسار بوعشرين عن سر فصله، لكن دون جدوى، ودون إعطاء توضيحات حول أسباب القرار.

وأوضح الموقع ذاته، حسب مصادره، أن قرار عزل كدار من عمله بيومية "أخبار اليوم"، جاء نتيجة عدة ضغوطات، مارسها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد، بسبب غضبهم من رسومات كدار.

واشار "دومان أونلاين"، إلى أن بوعشرين، ظل يلازم الرميد منذ تقلده منصب وزير العدل والحريات، من أجل تسهيل استعادة مبلغ 600000 درهم، من الدولة المغربية، كتعويض على المنع الذي طال جريدته بعد قرار توقيفها، على خلفية إحدى الرسومات التي اعتبرت مسيئة للأمير "مولاي اسماعيل".

وبحسب المصدر ذاته فإن بوعشرين، طلب من كدار "عدم رسم كل ما يتعلق بالملك أو الرميد"، الشيء الذي امتثل له خالد كدار.