أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، داويت بوش، مساء أمس الثلاثاء بالرباط، أن العلاقات بين بلاده والمغرب ستبقى قوية بغض النظر عن نتائج الانتخابات الأمريكية.

وقال بوش، في كلمة له بمناسبة سهرة انتخابية أقيمت بمقر السفارة الأمريكية بالرباط، أن العلاقات بين الولايات المتحدة والمغرب ستبقى "قوية كما كانت دائما" بغض النظر عن النتائج التي ستفرزها الانتخابات الأمريكية.

وتابع السفير الأمريكي أن "الأمر يتعلق بليلة مهمة بالنسبة للشعب الأمريكي والتي ستبقى راسخة في تاريخ البلاد"، مسجلا أن هذه السهرة الانتخابية التي تخلد لذكرى استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، تشكل مناسبة للوقوف عند القيم الأمريكية، والحديث عن مستقبل البلاد وتكريس قيم الدستور الأمريكي القائمة على مبدأ "شخص واحد، صوت واحد" وحرية التعبير.

وأضاف "لدينا كل الثقة في الدستور الأمريكي، وفي قوة واستقرار مؤسساتنا"، معربا عن يقينه بأن الأمريكيين سيقودون انتخابات "ملائمة" ستسمع فيها أصواتهم وتحترم فيها اختياراتهم.

من جانبها، أبرزت الوزيرة المستشارة لدى السفارة الأمريكية بالرباط، السيدة ستيفاني أ. ميلي، أن هذا اللقاء هو احتفاء بالديمقراطية الأمريكية، التي سلكت مسارا مليئا بالعقبات، لتتحقق في نهاية المطاف.