بديل ـ الرباط

 التمس المدير العام للأمن الوطني، عن طريق دفاعه محمد الحسيني كروط، من القضاء المغربي الحكم على حميد المهدوي، مدير موقع "بديل"  بعدم مزاولة مهنة الصحافة لمدة 10 سنوات، وأداء غرامة مالية قدرها 25 مليون سنتيم، على خلفية نشر الموقع لخمسة مقالات، تتعلق بـ"مقتل"، حسب رواية، و"وفاة" حسب رواية أخرى لشاب الحسيمة كريم لشقر.

وبررت المديرية العامة للأمن الوطني مطلبها بوجود نية سيئة لدى الموقع للنيل من كرامتها، علما أن الموقع لم ينقل سوى عن مصادر بينها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومواقع محلية بالحسيمة وعم "الضحية"، بل وحتى عن الوكيل العام للملك، دون أن يقدم الموقع في جميع قصاصاته الخبرية حول الموضوع جملة واحدة يتهم فيها جهة ما بـ"القتل" او المشاركة أو المساهمة، ما يجعل الموقع يتأكد للوهلة الأولى أن المستهدف ليس الزميل المهدوي وإنما الخط التحريري للموقع.

والتمست المديرية العامة للأمن الوطني، في شخص ممثلها بوشعيب أرميل، متابعة الزميل المهدوي وفقا للقانون الجنائي، في وقت حددت فيه المحكمة الإبتدائية الزجرية بالدار البيضاء جلسة الإستماع يوم 4 غشت المقبل.

يشار إلى أن تحريك هذا الملف يأتي مباشرة بعدا مقال عنيف نشرته يومية  "مستقلة" مقربة  من الأجهزة، حول موقع "بديل" محاولة الربط بين الموقع والامير هشام، من خلال قضية المعتقل علي اعراس، قبل أن ينشر موقع يروج بقوة أنه لسان حال الأجهزة يوم أمس مقالا أعنف عن الزميل المهدوي على خلفية نشر الموقع فقط لرسالة لليسارية المعتقلة، وفاء شرف تؤكد فيها تعرضها لـ"لإختطاف".